منتدى احلى حياه

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي


منتديات احلى حياه ترحب بكم وتتمنى لكم قضاء اجمل الاوقات
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 فيفي والحاكم - أحمد مطر

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عبدالعزيز ابوالروس
Moderators
Moderators


عدد المساهمات : 104
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 20/08/2009

مُساهمةموضوع: فيفي والحاكم - أحمد مطر   الجمعة سبتمبر 04, 2009 4:18 pm

فيفي والحاكم - أحمد مطر
في (فيفي) أربع خصلات
تجعل حاكمنا قبقابا :

(فيفي) راقصة مبدعة
تستثمر جسما خلابا
يهتز فيمطرنا عجبا
ويميل فيحصد اعجابا
أبرد مافيه حرارته
أثقل مافيه رهافته
أقبحه مالذ وطابا!

والحاكم شيء ملتبس
يستثمر ويلا وعذابا.
يهتز فيحرثنا غضبا
ويميل فيزرع إرهابا.
هو مهما إكتظت جثته
لن تبقى إلا خصيته
لو نزعوا منه الألقابا !

**

(فيفي) من غير حراسات
تختال ذهابا وإيابا.
تغدو ليعانقها حب
وتروح لتحضن أحبابا.
لا تحمل أسلحة .. إلا
شفرات تدعى الأهدابا !
وتخوض الحرب بلا (راء) ..
وتكر فتأسر ألبابا .
ماخشيت (فيفي) أو هابت
إلا أن تخشى وتهابا !

والحاكم ليس سوى ذنب
ينسّـل فينسل أذنابا .
من خيفته .. أصبح خوفا
يتخذ الرجفة جلبابا !
وينام ويصحو .. منتبها
ويقوم ويقعد .. مرتابا .
لا يأمن حتى اسرته
وأقاربه والأصحابا !
ولفرط ولاء عصابته
يقطن في أعمق سرداب
سردابا يقطن سردابا !

**

ولفيفي حس قومي
يعتبر التطبيع خرابا
ويرى إسرائيل غرابا
ويرى السلم حصانا جحشا
يتخذ الإذعان ركابا !
تطبيع ؟
ليس طبيعيا أن تؤوي الحملان ذئابا !
سلم ؟
يا (سـمّ) على سلم
قبلته تلبس أنيابا !
لا تغفر (فيفي) أوبئة
غرفتنا شعبا وترابا .
ولعمق جراح مشاعرها
تصرخ (فيفي) : رجعت طابا
لكن فؤادي ماطابا !

والحاكم عار عريان
يعتبر العورات ثيابا !
يسمو منبطحا ويسمي
إجراء (التثييب) ثوابا !
آخر دعواه وأولها :
قل ربي زدني ركابا !
ويطأطيء للراكب .. فرضا
ثم يكافئه .. استحبابا !
هو أول مركوب تعب
يدفع للراكب اتعابا !
وهو باعجاز عجيزته
أصبح مسلوبا سلابا !
يدخل إسرائيل خروفا ..
ويعود الينا قصابا !

(فيفي) بنت ابيها شرعا
من أم ماحملت عابا.
وأبوها - أنعم بأبيها -
هو من علمها الآدابا.
هو في (الحشمة) صعب جدا
لا يقبل لوما وعتابا
فصل للوركين حجابا ..
وقضى للنهدين نقابا !
ماغاب عن ابنته أبدا ..
من سيحزمها لو غابا ؟!

ولدى حاكمنا والدة
تمشي وتلقط أنسابا !
لو ساءلها عن والده
لزوت حاجبها استغرابا

ولقالت : ( ماذا يدريني؟
هل أحمل في القلب كتابا؟!
هو (محمود)
لا .. بل (فخري)
كلا .. (سامي)
لا .. (خوشابا)
(راضي) ؟!
(عاشور) ؟!
معذرة ..
يصعب أن أحصي الأصلابا !
أنت (ابن الشعب) .. وخلـّـصني
حسبك ان تحمل أحسابا) !

أعدم فيفي لو حاكمنا
كان بمثل طلاقة (فيفي)
يهتف : ( حزمني .. يا بابا) !
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
فيفي والحاكم - أحمد مطر
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى احلى حياه :: منتديات الأدب والفنون :: الشعر والخواطر-
انتقل الى: